أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عاجلة / جامعة الإسكندرية تطورمركز كلية الأداب للمكفوفين ليتسع لكافة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة .
جامعة الإسكندرية تطورمركز كلية الأداب للمكفوفين ليتسع لكافة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة .

جامعة الإسكندرية تطورمركز كلية الأداب للمكفوفين ليتسع لكافة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة .

شارك الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم السبت، فى الاحتفالية التى نظمتها كلية الٱداب تحت عنوان “العصا البيضاء” ضمن احتفالية اليوم العالمي للمكفوفين، وذلك بمركز المكفوفين بالكلية بحضور الدكتورة غادة موسى عميد كلية الآداب، والعميد حازم بدر الدين مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية، ولفيف من الأساتذة والمعيدين بالجامعة والطلاب.

وأعلن الدكتور عصام الكردي، خلال الاحتفالية عن قرار مجلس الجامعة في اجتماعه الأخير بإطلاق اسم الدكتور طه حسين على مركز المكفوفين بكلية الٱداب لكونه أول رئيس لجامعة الإسكندرية عند إنشأها عام 1942 وأحد أعمدة الجامعة، وأضاف أن الجامعة تطور المركز ليتسع لكافة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويستطيع تقديم كافة الخدمات لهم وذلك بالتعاون مع مؤسسة أمديست وشركة حلم، وأكد على أن الجامعة تؤمن بحق ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم وحرية التنقل وعيش حياة كاملة، لكونهم أعضاء يشاركون في خدمة المجتمع ويشغلون مراكز هامة، وأوضح أن اختيار مسمى “العصا البيضاء” باعتبارها رمزا لرموز الاستقلالية للمكفوفين حيث تعينهم على الحركة، حيث جرى تخصيص اليوم العالمي للمكفوفين للاعتناء بهم، بينما صدر قانون العصا البيضاء عن الاتحاد العالمي للمكفوفين للتأكيد على حقوقهم التي تتمثل في ذات حقوق الآخرين.

وأشارت الدكتورة غادة موسى عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، فى كلمتها إلى إن الكلية تضم أول مركز للمكفوفين علي مستوي مصر والشرق الأوسط، حيث انشأ عام 1976، ويقوم بطبع 20 ألف ورقة بطريقة برايل، وذلك للخدمة التعليمية لكافة أبناء الوطن المكفوفين، كما أشارت إلى دور المركز وعدم أقتصاره على الشق التعليمى فقط، بل شموله لكافة الجوانب التي تخدم الأبناء المكفوفين اجتماعيا وعلميا وثقافيا، وأكدت أن المركز أدخل نظام الاختبارات الإلكترونية للطلاب المكفوفين في العام الماضي خلال الاحتفالية الأولى ليوم المكفوفين، حيث تم تدريب 24 طالبا على طريقة التعامل الفردي مع تلك الاختبارات، وتم إجراء اختبارات هذا العام لهم إلكترونيا، على أن يتم رفع هذا العدد في العام الجاري إلى 48 طالبا، بعدما شهد المركز تطوير البنية التحتية، بالإضافة إلى نقل مركز الحاسب الآلي إلى مكان آخر لتوسيعه وتهيئته لاستيعاب عدد أكبر. تقديم .

فيما أكد الدكتور هاني خميس ، وكيل كلية الأداب لشئون البيئة وخدمة المجتمع  ، أن  الاحتفالية تأتي في إطار تأكيد المسئولية الإجتماعية لكلية الأداب وتعزيز حقوق الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة ، مشيرا أن مركز الرعاية الإجتماعية والثقافية للمكفوفين بالكلية يقدم خدمات ثقافية وإجتماعية وفنية للطلاب المكفوفين فضلا عن إعداد دورات لهم وتأهيلهم على كيفية التعامل مع تكنولوجيا المعلومات ، وأكد ان خدمات المركز لاتقتصر على خدمة الطلاب المكفوفين في مرحلة اليسانس فحسب ، ولكن تمتد خدماته إلى مرحلة الدراسات العليا أيضا .