أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك الأخبار / أحد أبناء جامعة الإسكندرية يحقق يحقق انجازات علمية فريدة فى كندا
أحد أبناء جامعة الإسكندرية يحقق يحقق انجازات علمية فريدة فى كندا

أحد أبناء جامعة الإسكندرية يحقق يحقق انجازات علمية فريدة فى كندا

حقق أحد أبناء جامعة الإسكندرية الكثير من الإنجازات العلمية  فى كندا حيث إنقذ الطرق  فى كندا التى كانت تتعرض للتدمير

إنه الدكتور عبد الحليم عمر خطاب،  أحد أبناء جامعة الإسكندرية،  حصل على بكالوريوس الهندسة الانشائية من جامعة الإسكندرية عام 73 بتقدير إمتياز وكان ترتيبه الثاني علي الدفعة، وعمل معيدا بالكلية حتي سفره إلي كندا عام ٧٧  للحصول على درجة الماجستير، والتحق بجامعة تورنتو  وحصل على الماجستير في “اقتصاديات النقل الثقيل علي طرق الدول النامية” عام 79، ثم حصل علي درجة الدكتوراه في تطوير تكنولوجيا استخدام شبكات تسليح بوليميرية للطرق والمطارات الأسفلتية عام ٨٣، وبدأ بعدها مسيرة طويلة وناجحة في مجال الهندسة الانشائية في كندا .

ويقول الدكتور حليم وهو الاسم الذي يشتهر به هناك – والذى يشغل الآن منصب ، أستاذ هندسة النقل ومدير حماية المنشآت الحرجة والأمن الدولي بجامعة كارلتون،  لاحظت منذ وصولى إلى كندا صعوبة الطقس، ووجود مشكلة رئيسية هناك ، وهى الحفر التى تنتشر فى الطرق بسبب الشقوق التى تتسبب فى دخول المياه وتتوسع وتتجمد في فصل الشتاء “، ويقول..”أردت حل هذه المشكلة الموجودة منذ 120 عاماً”.

وكانت فكرة الدكتور حليم أنه بدلا من الترقيع والإصلاح المستمر بعد موسم البرودة ، هو اختراع طريقة لجعل الطرق تدوم لعقود، فقام باختراع هراس وسماه باسم Asphalt Multi-Integrated Roller (AMIR) وكانت بمثابة الجهاز الثورى الذى أستطاع توفير المال لوكالات النقل ومالكي السيارات، فضلا عن مميزات أخرى فهو يصلح للعمل ليس فقط للمناطق الباردة ولكن لإنشاء الطرق والمطارات بطريقة صحيحة، ويستهلك طاقة أقل وينتج انبعاثات أقل أيضا، ويمكنه أن يعمل على الطرق لمدة تصل إلى 15 عامًا بصورة جيدة مع تقليل الأضرار التي تلحق بالسيارات، وتقليل الحوادث، وفي أونتاريو ، يمكن أن تصل الوفورات المقدرة بفضل هذه الفكرة إلى ما يقرب من 50 مليون دولار سنويًا.

 أشرف حليم خلال مسيرته العلمية على 85 طالب دراسات عليا، وساهم في إنشاء برنامجين فريدين في كارلتون هما بكالوريوس الهندسة المعمارية في هندسة الحفظ والاستدامة بالتعاون مع كلية الهندسة المعمارية، وبرنامج الماجستير في حماية البنية التحتية والأمن الدولي (MIPIS) مع مدرسة نورمان باترسون للشئون الدولية، وخلال مسيرته المهنية ، حصل على 28 جائزة وطنية ودولية بما في ذلك جائزة NOVA الأمريكية للابتكار في مجال البناء ، وجائزتان من جوائز كارلتون للإنجاز البحثي ؛  وجائزة Sandford Fleming من الجمعية الكندية للمهندسين المدنيين.

     والجميع يشهد أن بكفاءة وجودة  كارلتون كمركز أبحاث رائد في مجالات أبحاث وتكنولوجيا الإسفلت بفضل أعمال حليم ، التي جلبت أكثر من 4.5 مليون دولار من الاستثمارات البحثية، علاوة على اختراع الهراس AMIR ، بالإضافة إلى مساهمته في مجال البحوث التى تتعلق بإدارة الجسور ، والآثار البيئية للنقل ، واقتصاديات الطرق السريعة للشاحنات المحمّلة.

    ولم ينسى الدكتور عبد الحليم بلده مصر ودوره الوطنى فى تقديم خبرته وعلمه لخدمة بلاده، فعمل مساعدا بوزارة النقل المصرية سنة 1999 حتي 2002 ومستشارا لوزارات النقل والدفاع منذ 1987 وحتي الٱن دون مقابل، كما شارك في إنشاء جامعة الأهرام الكندية سنة 2000 وساعد علي توقيع عدد من معاهدات التعاون بين جامعات كندا والعديد من الجامعات المصرية والكلية الفنية العسكرية.

    ونشرت مجلة البحوث المتخصصة فى كارلتون موضوعا عن دكتور حليم