أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك الأخبار / 21 فبرايرأول فعاليات وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة الاسكندرية

21 فبرايرأول فعاليات وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة الاسكندرية

كتبت/روان مرسي ومنة الله عصام

تقام اولي فعاليات وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة الاسكندرية في 21 من فبراير حيث اعلنت الدكتورة بهية شاهين ، المدير النفيذي لمركز مناهضة المرأة ان الندوة ستقام برئاسة الدكتور عصام الكردي، رئيس الجامعة و الدكتورة غادة عبدالمنعم موسي، عميد كلية الاداب كندوة تعريفية بنشاط المركز و بقاطع مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية و مديرية الامن بالاسكندرية بحضور مجموعة من المحامين كما اوضحت انه تم الاشتراك مع المركز القومي للمرأة و مركز الامم المتحدة للسكان و مؤسسة لا للتحرش .

كما اوضحت انه سيتم العمل علي محورين رئيسين من خلال توعية الطالبات و الفتيات عموماً برفض التحرش وضرورة عدم التغاضي عنه بالاضافة إلي توعية الشباب بان التحرش جريمة لا يستهان بها ، و انها مجرمة وفق للدستور ويعاقب عليها القانون .
و صرحت انهم بصدد تنظيم مراثون يحمل مسمي “لا للتحرش ” بالاضافة لتحضير مواد اعلامية و فيلمية .

وكان الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الاسكندرية قد إفتتح المركز الاعلامي للجامعة و مركز لمناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة بكلية الاداب، كما اعاد افتتاح جراج كلية التربية و مجموعة من القاعات الدراسية و ورش النجارة بعد اعادة تجهيزها و تزينها بايدي الطلاب و بمساهمات من الكلية في توفير المواد الخام و الادوات.

و قد اوضح الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الاسكندرية ان الهدف الرئيسي وراء انشاء المركز الاعلامي بالجامعة هو حصر كل النشاطات الاعلامية للجامعة بمكان واحد ، يكون مسئول عن نشر كافة الاخبار الخاصة بالجامعة كمرحلة اولي بالاضافة الي توفير اذاعة داخلية خاصة بالجامعة لنشر الاخبار بين الطلاب و العاملين بالجامعة كمرحلة ثانية و انهم بصدد انشاء تطبيق علي الهواتف الذكية لسهولة اتاحتها للطلاب و انتشارها ، و اشار إلي ان اختيار كلية الاداب كمقر للمركز انما يرجع لرغبتهم في تحقيق الاستفادة لطلاب قسم الاعلام من خلال فرصة للتدريب بالمركز و اكتساب الخبرات التي تؤهلهم فيما بعد لسوق العمل و يتحولوا بذلك لسفراء جامعة الاسكندرية بالوسط الاعلامي .
اكد علي ان الخطوة التالية تتضمن انشاء ستوديو اذاعة و تليفزيون لجذب الطلاب للانتساب بقسم الاعلام ليتوسع و يصل لكلية مستقلة فيما بعد علي ان يتزامن ذلك مع توفير و ايجاد فرص عمل لهؤلاء الطلاب .
كما اوضح ان الخطوة الاولي ستكون بالتوسع و الخروج من النطاق الضيق للقسم في احدي اراضي الجامعة خارج اطار الكلية .
قالت الدكتورة غادة عبد المنعم موسي،عميد كلية الاداب ان افتتاح المركز الاعلامي لجامعة الاسكندرية بكلية الاداب بمثابة خطوة في استعادة كلية الاداب ريادتها كاول كلية تم انشائها بجامعة الاسكندرية .
و اننا نأمل لان يقوم المركز الاعلامي بدور فعال علي مستوي الجامعة ككل و ليس علي مستوي الكلية فقط و فقاً للخطة التي تم وضعها لضمان اتمام الدور المنوط به علي اكمل وجه ، فلا يقتصر دوره علي التعريف و الاعلام عن نشطات الكليات المختلفة و انما اقامة دورات و ورش عمل خاصة بالاعلام و الصحافة الالكترونية ، بالاضافة الي تدعيم دور قسم الاعلام بكلية الاداب .
و من المقرر ان نشهد اولي المجهودات الفعلية للمركز علي ارض الواقع بدءً من الاسبوع المقبل مع بداية الدراسة .
تم انشاء مركز مناهضة العنف ضد المرأة بالتعاون مع المركز القومي للمرأة ، كما تم توقيع بروتوكول عمل منذ حوالي 5 شهور .
كما اكدت علي اهمية المركز
و الذي سيعمل بالتعاون مع مركز الارشاد النفسي ، كما اكدت علي وجود هيكل تنظيمي من مختلف التخصصات اللازمة ، من الحقوق و الطب النفسي منوط به كل اعمال الوحدة من تخطيط و تنظيم و متابعة.
و الجدير بالذكر ان المركز ليس الاول من نوعه و انما سبق انشاء مركز لمناهضة العنف بمعظم الجامعات مثل القاهرة علي سبيل المثال ليستهدف طلاب جامعة الاسكندرية .
اعلنت الدكتورة بهية شاهين ، المدير النفيذي لمركز مناهضة المرأة عن موعد اول فعالية للمركز يوم 21 فبراير برئاسة الدكتور عصام الكردي، رئيس الجامعة و الدكتورة غادة عبدالمنعم موسي، عميد كلية الاداب كندوة تعريفية بنشاط المركز و بقاطع مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية و مديرية الامن بالاسكندرية بحضور مجموعة من المحامين كما اوضحت انه تم الاشتراك مع المركز القومي للمرأة و مركز الامم المتحدة للسكان و مؤسسة لا للتحرش .

كما اوضحت انه سيتم العمل علي محورين رئيسين من خلال توعية الطالبات و الفتيات عموماً برفض التحرش وضرورة عدم التغاضي عنه بالاضافة إلي توعية الشباب بان التحرش جريمة لا يستهان بها ، و انها مجرمة وفق للدستور ويعاقب عليها القانون .
و صرحت انهم بصدد تنظيم مراثون يحمل مسمي “لا للتحرش ” بالاضافة لتحضير مواد اعلامية و فيلمية .
و اوضحت ان هذه الحملات موجهة لطالبات الجامعة خصيصاً نظراً لان باقي الشرائح العمرية تلاقي للاهتمام الكافي من المركز القومي للمرأة بالاسكندرية .
و قالت انها تسعي للاستفادة من النجاحات السابقة لجامعة القاهرة بالتعاون مع الجهات التي سبق للجهات المصرية التعاون معها بالاضافة للقنصلية البريطانية و الاسبانية .